Loading...
الرئيسية - المقالات - مفهوم صعوبات التعلم جمع وإعداد الأستاذ عبدالرحمن بن محمد الزامل

مفهوم صعوبات التعلم جمع وإعداد الأستاذ عبدالرحمن بن محمد الزامل

الاثنين, 27 ربيع الأول 1438هـ 11:04 مساءً

عبدالله بن عبدالرحمن الغبيوي
مدير قسم الإعلام التربوي

مفهوم صعوبات التعلم

جمع وإعداد الأستاذ عبدالرحمن بن محمد الزامل

مصطلح صعوبات التعلم يستخدم لوصف 
مجموعة من الأطفال الذين ليس لهم مكانا في التصنيف المعتاد لفئات الإعاقة يظهرون تأخر في الكلام أو لديهم صعوبة في تعلم القراءة أو الكتابة أو الحساب. بعض هؤلاء الأطفال لديهم قصور لغوي على الرغم من أنهم غير صم أو يعانون من قصور في الفهم مع أنهم ليسوا متخلفين عقلياً وبذلك يتضح أن ظاهرة صعوبات التعلم تعد ظاهرة محيرة يشوبها الكثير من الغموض حيث يتم الخلط من قبل الكثيرين بين طالب صعوبات التعلم وبين طالب لديه مشكلات تعلم وكلاهما يندرجان تحت فئات التربية الخاصة .
و من الخطأ الشائع أن نعتقد أن صعوبات التعلم هي نفسها مشكلات التعلم التي نواجهها يوميًا في المدرسة وأن المصطلحين غير مترادفين فصعوبات التعلم تستخدم لوصف فئة معينة من الأطفال وليس مصطلح لكل الأطفال الذين لديهم مشكلات تعلم.  فالأطفال أصحاب صعوبات التعلم يعانون من صعوبات تعلم القراءة أو الكتابة أو التهجي أو الحساب وليس لديهم مشكلات ناتجة عن الإعاقة السمعية أو البصرية أو التخلف العقلي. كما يختلف مفهوم صعوبات التعلم عن مفهوم مشكلات التعلم حيث أن الأطفال الذين لديهم مشكلات تعلم من المحتمل أن تنمو لديهم الاضطرابات السلوكية والعاطفية وذلك بسبب الإحباط والفشل المتكرر
كما تتعلق مشكلات التعلم بعدة عوامل تكون إما نفسية أو أسرية أو جسمية أو مدرسية أو اقتصادية. 
أما مصطلح صعوبات التعلم فيقصد به فئة معينة من التلاميذ لا تعاني من إعاقات سمعية أو بصرية أو حركية ولكن تعاني انخفاض في مستوى التحصيل في بعض المواد الأكاديمية ويكون سببها اضطراب في العمليات النفسية التالية الانتباه والإدراك والذاكرة والتفكير واللغة الشفهية .

جميع الحقوق محفوظة لإدارة التربية والتعليم بمحافظة الدوادمي - تقنية المعلومات 2018